me
DIGAE

مدينة المستقبل، معهد فرانهوفر

بعد توحيد المملكة العربية السعودية على يد المغفور له الملك عبد العزيز وبروزها على الصعيد الدولي، تطلب ذلك إقامة علاقات سياسية واقتصادية وممارسة الأنشطة التجارية والاجتماعية وغيرها مع دول وشعوب العالم على مستوى القطاع العام والخاص، فضلاً عن قدوم أعداد كبيرة كل سنة من مختلف أنحاء العالم لأداء الحج والعمرة والعمل. كل ذلك أدى إلى ضرورة إيجاد جهاز مختص بشؤون الجوازات والسفر والإقامة لتنظيم سفر المواطنين وقدوم الوافدين. كما أدى في الوقت نفسه إلى إيجاد الأنظمة والتعليمات المنظمة لهذه العمليات في إطار أحكام الشريعة الإسلامية ومبادئ القانون الدولي. ولهذه الأهمية، أسندت أعمال الجوازات إلى المديرية العامة للشرطة عند إنشائها عام 1343هـ والتي تتولى جميع مسؤوليات الأمن العام بما في ذلك أعمال الجوازات والإقامة، وكان مقرها العاصمة المقدسة (مكة المكرمة)، وترتبط بنائب الملك في الحجاز

لزيارة الموقع الالكتروني