وزارة الخارجية والتعاون الدولي

تمثل وزارة الخارجية والتعاون الدولي منذ إنشائها مقومات المجتمع الإماراتي، ونافذته على العالم الآخر، يُنشر من خلالها فكر ورؤية القيادة الإماراتية، التي تؤكد على قيم الإخاء الإنساني، وتدعو دائما إلى رفع المعاناة عن الإنسان بصرف النظر عن جنسه أو دينه، مشددة على ضرورة تعميق قيم السلام العالمي وحل النزاعات بالطرق السلمية وعبر الحوار.

وتشكل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، عبر سفاراتها وإداراتها المختلفة وبعثاتها الدبلوماسية المنتشرة حول العالم ومن خلال سفرائها وممثليها ودبلوماسيها، صلة الوصل بين قيادة دولة الإمارات الرشيدة وشعوب العالم بكافة أطيافه. وتعمل الوزارة على تعزيز أواصر الصداقة والتعاون بينها وبين دول العالم على مختلف الصعد والمجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وتتمثل رؤية وزارة الخارجية والتعاون الدولي في السعي لتكون نموذجاً رائداً في الدبلوماسية النشطة لتعزيز مكانة الدولة ورعاية مواطنيها. وتقوم رسالة الوزارة على تعزيز المصالح الاستراتجية السياسية والاقتصادية للإمارات العربية المتحدة من خلال دبلوماسية فعالة تعزز الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة، والتميز في تقديم الخدمات ورعاية المواطنين في الخارج.

وترتكز وزارة الخارجية في أداء مهامها على مجموعة من القيم والمرتكزات الأساسية، والتي تتمثل في: "الولاء والإخلاص لدولة الإمارات العربية المتحدة ورئيسها، ووجود قيادة متميزة تتبنى وتسهم بشكل فاعل في تحقيق رؤية وزارة الخارجية. كما تقوم الوزارة على تنمية روح العمل الجماعي، وبناء كوادر دبلوماسية وإدارية مؤهلة يتوفر لها الدعم والمساندة وتعمل بروح الفريق الواحد بهدف تحقيق مصالح الدولة ومواطنيها، بالإضافة إلى تعزيز التميز في الأداء، من خلال تجديد وتنشيط فكر الدبلوماسي والافتخار بالمتميزين وتوفير الفرص والموارد والتقنية لتمكينهم من أداء مهامهم بكفاءة عالية، وتشجيع التعلم والتحسن المستمر، والإبداع والإبتكار وتحقيق التطور، بالإضافة إلى بناء شراكات متميزة، وعلاقات تشاركية متميزة ومتطورة تراعي دائما إحتياجات ومتطلبات المستفيدين والشركاء.

وتهدف وزارة الخارجية والتعاون الدولي إلى تحقيق مجموعة من الأهداف الاستراتيجية، من بينها المحافظة على تبني مواقف سياسية واضحة تدعم علاقة الدولة مع شركائها الإقليميين والدوليين، والمساهمة في دعم السياسات الاقتصادية الاستراتيجية وتسهيل نمو العلاقات الاقتصادية واستثمارات الدولة في الخارج، وتعزيز وترويج مكانة الإمارات العربية المتحدة كقائد إقليمي في المجالات المتخصصة مثل حقوق الإنسان، والطاقة والتغير المناخي، والتعاون الأمني الدولي والمساعدات الخارجية، وضمان رعاية المواطنين في الخارج، وتقديم خدمات قنصلية ذات جودة عالية، بالإضافة إلى ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

لزيارة الموقع الالكتروني