مشاركات محلية وإقليمية وعالمية على منصته
"معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية" يشهد
حضوراً لافتاً وفعاليات متميزة في يومه الثاني

الشيباني: مشاركات عالمية بارزة من جهات حكومية حققت إنجازات رائدة في مختلف ميادين العمل الحكومي

دبي، 3 أبريل 2017، شهد "معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية" الذي ينظمه برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حضوراً لافتاً في اليوم الثاني من فعالياته، حيث استقطب آلاف المهتمين الذين شاركوا بأنشطته المختلفة وجالوا على أجنحته المتنوعة.

وفي هذا الإطار أشاد سعادة عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي ورئيس برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز بالحضور اللافت والمشاركات المتميزة بمختلف أنشطة المعرض، وقال: "نفخر بأن معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية قد حقق نجاحاً كبيراً عبر استقطاب الزوار والمشاركين، واستطاع أن يحظى بمشاركات عالمية بارزة من جهات حكومية حققت إنجازات رائدة في مختلف ميادين العمل الحكومي".

وأضاف: "انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في تحويل دبي إلى مركز عالمي لأبرز وأهم الفعاليات فقد دعونا العديد من حكومات العالم المتقدّم للمشاركة بفعاليات المعرض بهدف الاستفادة من تجاربها وخبراتها في مجال التميز الحكومي، وقد استجابت الجهات المدعوة واستطعنا تعريف زوار المعرض بتجاربها وإنجازاتها عبر الأجنحة المتنوعة التي تضمنها المعرض".

من جانبه قال الدكتور أحمد النصيرات المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز:
"لم يأتِ اختيار شعار معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية بنسخته الحالية: «حكومات وطنية.. إنجازات عالمية» عن عبث، وإنّما هو تجسيد لرؤية حكومتنا الرشيدة في تحويل تجربة دبي الرائدة في التميز الحكومي إلى أنموذج رائد سعياً إلى الوصول بهذه المدينة إلى أعلى مستويات الأداء في العمل الحكومي، وأملاً بتحقيق أهداف الحكومة الرشيدة في جعل حكومة دبي أفضل حكومة في العالم بحلول العام 2071". وأشار الدكتور النصيرات إلى أنّ الحضور العالمي اللافت لفعاليات المعرض يعكس مدى الاهتمام الذي توليه حكومات العالم المتقدّم لتجربة دبي الرائدة في مجال العمل الحكومي المتميز، وحرصها على الاستفادة من تجربة دبي في تحقيق إنجازات إبداعية ومبتكرة في عملها وأداء موظفيها الحكوميين.

وبدوره قال هزاع خلفان النعيمي رئيس جوائز ومبادرات التميز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز:
"إنّ معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية يعدّ فرصة رائدة لتحقيق التعاون البنّاء والمثمر بيننا وبين الجهات الحكومية المشاركة، حيث إنّنا نعتبر المعرض نقطة انطلاق لشراكات دائمة واتفاقيات تعاون مثمرة، تهدف إلى تكريس قيم التميز والإبداع والابتكار في العمل الحكومي، وتستفيد من التجارب الرائدة للجهات المحلية والدولية المشاركة في المعرض، بما يسهم في الارتقاء بأداء العمل الحكومي ويصبّ في جهود التطوير الدائم لأساليب وآليات هذا العمل".

وأضاف: "يسهم المعرض في تكريس الجهود الرامية إلى تحقيق أعلى معايير التميز والإبداع في العمل الحكومي، وانتهاج السلوكيات الإدارية التي ترتقي بالعمل إلى أعلى المستويات، ومن هذا المنطلق استطاع جذب واستقطاب آلاف الزوار والمشاركين من مختلف دول العالم، وتحقيق نجاح غير مسبوق في مستوى الحضور والتنظيم والريادة بتقديم فعاليات متميزة وجديدة".

مشاركات عالمية على منصة المعرض
وقد حظي المعرض بمشاركة واسعة من جهات حكومية بارزة من مختلف دول العالم جاءت لتعرض أبرز إنجازاتها وابتكاراتها في ميدان العمل الحكومي، ولتطلع في الوقت ذاته على التجربة الرائدة لإمارة دبي. ومن الجهات المشاركة المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة وهي مؤسسة عالمية رائدة للتميز، كما أنها الراعي الرسمي لنموذج التميز المستخدم على نطاق واسع في منطقة الشرق الأوسط وحول العالم من قبل المؤسسات الحكومية والخاصة على حدٍ سواء.

وفي هذا الإطار قال الرئيس التنفيذي للمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة السيد ليون توسانت:
"تجسد مشاركة المؤسسة في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية للمرة الثانية على التوالي حرصنا على نشر أفضل الممارسات العالمية ورفد القطاع الحكومي بالخبرات الدولية والتجارب الناجحة، وهذا العام ترتقي مشاركتنا كشريك استراتيجي من خلال الحضور في منصة التميز إلى جانب عدد من الشركات الحاصلة على جائزة التميز الأوروبي حيث سنقدم أمثلة ملموسة للممارسات الرائدة في مجال التميز على مستوى العالم". وأضاف: "سيحظى رواد منصة التميز بفرصة الالتقاء بالشركات الحاصلة على جائزة التميز الأوروبي والتعرف على فريق المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة بالإضافة للاطلاع على قصص نجاح أعضاء المؤسسة في الإمارات العربية المتحدة. وخلال فترة المعرض سنعقد لقاءات مع الجهات الراغبة بالحصول على العضوية والتسجيل في الدورات التدريبة والمشاركة في جوائز التميز العالمية، ومناقشة كيفية تقديم الدعم لهذه الجهات من خلال خبرات المؤسسة المتراكمة على مدى أكثر من 25 عاماً في تطوير المؤسسات وتطبيق معايير التميز المؤسسي، ونحن نتمنى أن تعزز هذه المشاركة جهودنا في دفع عجلة التميز حول العالم وبناء أطر تعاون مبتكرة وفاعلة بين أعضاء المؤسسة لتطوير العمل وتحقيق التنافسية والريادة على الأصعدة كافة وفي جميع القطاعات".

المعرض.. منبر دولي رائد
من جانبه قال البروفيسور سيرجي فيليبوف، الرئيس والمؤسس المشارك لـ (فينتيش بوليسي أسبل): "يسرني ويشرفني أن أشارك في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، وهو منبر دولي رائد يهدف إلى تعزيز التميز العالمي في القطاع العام، وإنني أتطلع إلى مناقشات رائعة وحيوية مع كبار المسؤولين الحكوميين وقادة الفكر والممارسين حول الجيل القادم من الخدمات العامة عالية الأداء والدور التحويلي للتكنولوجيا الرقمية فيها". وأضاف: "لقد أثبتت معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية نفسه كمعيار لعرض التميز في القطاع العام، وأنا واثق من أن حلول القطاع العام المبتكرة التي قدمت في دبي خلال الفترة 2 - 4 أبريل، سوف تجد طريقها إلى التطبيق الواسع في جميع أنحاء العالم".

مشاركة جمهورية لاتفيا

وبدوره قال السيد إدموند بيليسكيس نائب وزير الدولة لحماية البيئة والتطوير الإقليمي في جمهورية لاتفيا:"إنّ معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية هو المكان الذي يتمّ فيه مشاركة أفضل الممارسات الحكومية المبتكرة على المستويات المحلية والدولية، وهو مكان للمتخصصين وأصحاب الرؤى لكي يستلهموا الأفكار الرائدة ويلهموا الآخرين أيضاً".

وأضاف:
"إننا نقدر الدعوة الكريمة لنا للمشاركة بتبادل الخبرات في مجال تحويل العمل الحكومي من خلال استخدام التقنيات الذكية ونماذج التعاون المبتكرة".

فرصة للقاء صناع القرار
من جانبه قال السيد جون بروديرس، المتحدث باسم مؤسسة (mAdme) حول المشاركة في المعرض: "اختارت (mAdme) المشاركة بمعرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية باعتباره فرصة مثالية للتوضيح بشكل شخصي للجهات الحكومية والمؤسسات المشاركة كيف يمكن لتبني منصتنا الرقمية الفريدة من نوعها أن تساعد دولة الإمارات العربية المتحدة على التحول إلى اعتماد المنصات الرقمية في المجتمع". وأضاف السيد بروديرس: "إنّ هذا المعرض فرصة رائعة للقاء صناع القرار وأصحاب الرؤى لمشاركتهم خبراتنا وتعريفهم بكيفية استخدام تقنياتنا في أمريكا الشمالية وأوروبا والهند وبالطبع في منطقة الشرق الأوسط".

مشاركة محلية متميزة.. دائرة الشؤون الإسلامية تعرض إنجازاتها
كما شاركت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بفعاليات المعرض، وفي هذا الإطار قال سعادة الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني المدير العام للدائرة: "تتمثل أهمية المشاركة في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، في عرض الجهات الحكومية لأبرز وأفضل تجاربها المتعلقة بإسعاد المجتمع والمتعاملين، وكذلك التجارب المؤسسية الداخلية المتميزة والريادية، والتي تتماشى مع التوجهات الحكومية المتعلقة باقتصاد المعرفة وغيرها من التوجهات الحكومية ذات العلاقة".

وأضاف: "تسعى دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي من خلال هذه المشاركة إلى التعرف على أفضل الممارسات الحكومية المُقدمة من مُختلف الحكومات حول العالم، وكذلك إلى عرض تجاربها وإنجازاتها المتميزة في مجالات العمل الإسلامي والخيري وإدارة المساجد ومراحل التطوير فيها، وكذلك تسعى الدائرة إلى استعراض مبادراتها الابتكارية التنافسية، حيث إننا نعرض من خلال مشاركتنا النسخة الذكية المُحدثة من تطبيق مصحف الشيخ مكتوم، من خلال تطبيقات الهواتف، والأجهزة الذكية، ونسخة إلكترونية لذوي الاحتياجات الخاصة بلغة (برايل)، إضافة إلى النسخة الذكية المُحدثة من تطبيق إمارات الخير، المبادرة الرائدة في مجال ربط الجمعيات والمؤسسات الخيرية بمنظومة إلكترونية وذكية، وكذلك المنصة الإلكترونية للثقافة الإسلامية (مبادرة الدعوة الرقمية): وهي منصة رائدة مُتعلقة بالمواد والمعلومات ذات العلاقة بتعاليم الدين الإسلامي والثقافة الإسلامية بلغات مُتعددة". وأشار الدكتور الشيباني إلى أنّ مشاركة الدائرة شملت أيضاً منظومة إدارة وتشغيل المساجد، وهي منظومة إلكترونية وذكية متكاملة لإدارة وتشغيل وتطوير المساجد والعاملين فيها ويتمّ من خلالها التخطيط والتطوير للعمليات الداخلية المتعلقة بإدارة المساجد. لافتاً إلى أنّ المعرض يتيح للمشاركين فرصة الاطلاع على التجارب الحكومية العالمية المتميزة في مختلف المجالات، والابتكارات المُستقبلية الريادية التي تسهم في تحقيق السعادة للمجتمع والمتعاملين، والبرامج الذكية المحفزة لتحقيق الوعي الديني بكل اعتدال وسعادة، والمحفزة للخير على مستوى الدولة.

مذكرات تفاهم مع برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز

وشهدت فعاليات اليوم الثاني من المعرض توقيع مذكرة تفاهم للتعاون المشترك بين برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز وجمعية الإمارات للملكية الفكرية، وقد تضمنت المذكرة مجموعة من البنود التي تتمحور حول تعزيز التعاون والشراكة البناءة بين الطرفين، وتطوير أدائهما من خلال تطوير مبادرات توعوية لنشر ثقافة الملكية الفكرية في حكومة دبي، تماشياً مع أهداف رؤية الإمارات 2021 بأن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن أفضل دول العالم الرائدة والمتميزة، وأن تكون سباقة ومبدعة في تلبية احتياجات الفرد والمجتمع والمساهمة في تحقيق مؤشر الابتكار العالمي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا الإطار قال سعادة عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي:
"تأتي مذكرة التفاهم مع جمعية الإمارات للملكية الفكرية تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" في تعزيز الشراكات المثمرة بين مختلف الأطراف المعنية بمسائل التميز وتحقيق الريادة والابتكار في مختلف مجالات العمل الحكومي". وأضاف: "يسعى برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز إلى نقل أفضل الخبرات وتكريس أعلى معايير الأداء في العمل الحكومي، من خلال الشراكات مع الجهات الحكومية التي تهدف إلى رفع مستويات الأداء لدى الموظفين وتعزيز مفاهيم التميز والإبداع والابتكار".

نقطة انطلاق لعلاقة وثيقة
من جانبه قال الدكتور أحمد النصيرات المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: "تعدّ مذكرة التفاهم مع جمعية الإمارات للملكية الفكرية نقطة انطلاق لبناء علاقة وثيقة من التعاون البنّاء بين الطرفين بما ينعكس إيجاباً على أساليب الأداء لدى موظفي الجمعية ويسهم في تعزيز القدرات المعرفية وتكريس مفاهيم الابتكار والإبداع".

وأضاف: "تهدف المذكرة إلى تفعيل وتبادل الدراسات والممارسات المطبقة من قبل الطرفين في مجالات حقوق الملكية الفكرية، وتطوير مبادرات جديدة تسهم في نشر ثقافة الملكية الفكرية لموظفي حكومة دبي بما يخدم الطرفين، إضافة إلى الاطلاع المتبادل على أفضل الممارسات في مجال الإبداع والابتكار خاصةً في مجال الملكية الفكرية، ومشاركة موظفي الطرفين في الدورات والندوات التي ينظمها كل منهما، وتوفير وتبادل المحاضرين والزيارات لتعزيز مجال المذكرة بما يخدم الطرفين". وأشار الدكتور النصيرات إلى أنّ معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية مناسبة متميزة لتوقيع مثل هذه المذكرة نظراً لكونه منصة رائدة لأفضل الممارسات في ميادين العمل الحكومي.

.. ومع جمعية الإمارات للتخطيط الاستراتيجي
كما تمّ توقيع مذكرة تفاهم للتعاون المشترك بين برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز وجمعية الإمارات للتخطيط الاستراتيجي، حيث تضمنت المذكرة مجموعة من البنود التي تتمحور حول تعزيز التعاون والشراكة البناءة بين الطرفين، وتطوير أدائهما من خلال تطوير مبادرات توعوية لنشر وترسيخ التفكير الاستراتيجي واستشراف المستقبل في المجتمع، تماشياً مع أهداف رؤية الإمارات 2021 بأن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن أفضل دول العالم الرائدة والمتميزة، وأن تكون سباقة ومبدعة في تلبية احتياجات الفرد والمجتمع والمساهمة في تحقيق مؤشر التنافسية لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتهدف المذكرة إلى تفعيل وتبادل الدراسات والممارسات المطبقة من قبل الطرفين في مجال التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل، وتطوير مبادرات جديدة تسهم في نشر ثقافة التفكير الاستراتيجي واستشراف المستقبل وغيرها من المهارات ذات العلاقة لموظفي حكومة دبي بما يخدم الطرفين، إضافة إلى الاطلاع المتبادل على أفضل الممارسات في مجال التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل والابتكار، ومشاركة موظفي الطرفين في الدورات والندوات التي ينظمها كل منهما، وتوفير وتبادل المحاضرين والزيارات لتعزيز مجال المذكرة بما يخدم الطرفين. إلى ذلك تضمنت فعاليات اليوم الثاني من المعرض توقيع مذكرات تفاهم أخرى بين الجهات الحكومية المشاركة، من خلال منصة التواصل، حيث تمّ توقيع مذكرة تفاهم بين دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي وسلطة مركز دبي المالي العالمي حول التعاون المشترك بشأن المهن القانونية في إمارة دبي، وتوقيع مذكرة تفاهم أخرى بين مركز دبي للإحصاء وسلطة مدينة دبي الطبية.

مبادرة دبي للتدريب الذكي
وأطلق برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز الباقات الجديدة من مبادرة دبي للتدريب الذكي على هامش فعاليات المعرض، حيث تحمل الباقة الأولى اسم (الريادة المؤسسية) وتشمل المساقات التالية:
• إدارة الابتكار: حيث تتمكن المؤسسات من تحقيق تميزها من خلال ابتكاراتها وتوظيفها بإبداع عند تقديم الخدمة للمتعاملين، وذلك يضمن رضا المتعاملين والحفاظ على علاقتهم طويلة الأمد بالمؤسسة. ومن خلال هذا المساق يتمكن المتدربون من إدراك أهمية تسخير الإبداع والابتكار في العمل المؤسسي.
• استشراف المستقبل: حيث تتمتع المؤسسة المتميزة عن غيرها من المؤسسات بالقدرة على استشراف المستقبل بطرق مثلى مختلفة، وتساهم في إثراء عملية التخطيط المستقبلي، وكشف الفرص المستقبلية واغتنامها وإعداد الحلول الافتراضية للتصدي للتحديات والمخاطر التي قد تحدث مع المؤسسة.
• تحقيق الريادة المؤسسية: وتعرف الريادة المؤسسية بأنها تميز الجهة الحكومية في مجال عملها، من خلال سعيها للتفوق في الأداء، وتطوير الممارسات المختلفة، واستدامة نتائجها المؤسسية، والحصول على مراتب عليا في مختلف الأعمال، لتحقيق رؤيتها ورؤية الدولة معاً، ما يؤدي إلى تحسين تنافسية الإمارة والدولة في المؤشرات العالمية.
• تواصل القيادة وتعزيز ثقافة التميز وإبداء القدوة الحسنة: حيث تحقق الجهات الحكومية أهدافها من خلال تواصل القيادة وتعزيز ثقافة التميز المؤسسي وإبداء القدوة الحسنة والعمل بروح الفريق، فالعاملون هم من يفكرون ويخططون ويصممون العمليات.
• إدارة التغيير: حيث يعتبر التغيير المستمر من أهم الأهداف التي ترمي المؤسسات الحكومية المتميزة إلى استدامتها، فمن غير الممكن أن يكون هناك تميز ما لم تسعَ جهود المؤسسة لتحقيق هذا الهدف الأهم، ومن خلال هذا المساق يتعرف المتدربون على كيفية إدارة التغيير في المؤسسة.
• الحوكمة وصنع القرار: وتعتبر الحوكمة من المفاهيم الإدارية الحديثة التي حظيت باهتمام كبير في السنوات الأخيرة، وتلعب دوراً بالغ الأهمية في تحسين صورة الجهة الحكومية، وسمعتها المؤسسية، ويوضح هذا المساق للمتدربين مفهوم الحوكمة بالتفصيل وتوظيفها في المؤسسات لصنع القرار.
• التعلم المؤسسي: ويعدّ التميز منهج عمل وليس مسألة عشوائية، فالجهات المتميزة لا تحقق نتائجها المتفوقة بطريقة عشوائية بل من خلال إجراءات عمل وأدوات وأنظمة فعالة وتركيز الجهود على تحقيق الأهداف من خلال المتابعة والتعلم من الخبرات، ويتعرف المتدربون من خلال هذا المساق على أهمية تطوير الحصيلة المعرفية للموظفين واستثمارها.
• تحقيق الرؤية القيادية: وتكمن أهمية الرؤية القيادية الواضحة في تحديد الاتجاه الذي تسير به الجهة الحكومية والأهداف التي ترنو إليها، وتمكين القادة المتميزين من توضيح هذا الاتجاه للفئات المعنية كافة وكيف يسعون من خلال إلهام الموارد البشرية إلى القيام بدورها وتوحيد الجهود من خلال تحقيق أهداف الجهة الحكومية وتحويل الرؤية إلى واقع عملي.
• إدارة النتائج الرئيسية: حيث يعدّ أسلوب إدارة النتائج الرئيسية أسلوباً منهجياً يستخدم لتحديد وقياس وتصحيح مؤشرات الأداء المؤسسي وفق المحاور التي تهم الجهة الحكومية وتؤثر في استمرارية تنافسيتها ونموها. ومن الجدير بالذكر أن نجاح إدارة الأداء يعتمد بشكل أساسي على مدى توازن محاور القياس وارتباطها باستراتيجية الجهة الحكومية بالإضافة إلى شموليتها للمستويات المؤسسية كافة.
• منظومة الجيل الرابع للتميّز الحكومي بدبي: حيث تتحمل الجهات الحكومية المتميزة مسؤوليتها نحو المجتمع الذي نعيش به فتحافظ على التفوق في أدائها لجميع المجالات من خلال ضمان التقدم الاقتصادي والبيئي والاجتماعي. ومن الفعاليات التي قامت بها دولة الإمارات تدعو فيها إلى السير نحو التميز والإبداع وكيفية استدامته "منظومة الجيل الرابع للتميّز الحكومي بدبي".

أما الباقة الثانية التي تحمل اسم (الموارد البشرية) فشملت المساقات التالية:
• تخطيط وإدارة رأسِ المالِ البشريِّ: حيث تعدّ الموارد البشرية رأس المال الرئيسي في المؤسسات والذي يجب العمل على تطويره باستمرار لتحقيق بيئة عمل متكاملة قادرة على الإنجاز والمساهمة في تحقيق أهداف المؤسسة، لذلك فإن تخطيط الموارد وإدارة رأس المال البشري من أهم الأعمال التي تقوم بها الجهات المتميزة.
• إدارةُ المهاراتِ لرأسِ المالِ البشريِّ: ويعدُّ تطويرُ مهاراتِ المواردِ البشريةِ منْ أُسسِ التميزِ المؤسسيِّ، وهوَ يتبعُ لمعيارِ رأسِ المالِ البشريِّ الذي يعدُّ إحدَى المرتكزاتِ لمحورِ الممكناتِ، وهوَ مطلبٌ رئيسٌ للمؤسساتِ والجهاتِ الحكوميةِ لتحقيقِ استراتيجياتِها وهنا تجدر الإشارة إلى أهميةِ مقولةِ صاحبِ السُّموِ الشَّيخِ محمدٍ بنِ راشدٍ آلِ مكتومٍ "لا الآلةُ ولا رأسُ المالِ يصنعانِ الازدهارَ، بلْ الإنسانُ".
• تمكين وتقدير والتواصل مع الموارد البشرية: حيث يعدّ العنصر البشري العامل الرئيس المساهم في الحصول على التميز المؤسسي لذا فإن تطوير وتمكين هذا العنصر الأساسي يؤدي إلى سرعة الإنجاز فضلاً عن الجودة والدقة في الأداء، وذلك منْ خلال إيمان الإدارة بالقدرات والإمكانيات المهنية للموظفين في تحملهم المسؤوليات المناطة بهم وكذلك قدرتهم على التصرف وإدارة المواقف المختلفة دون الرجوع للإدارة.
• التوطين: بناء على رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتوفيرِ الأمنِ والاستقرارِ الأسريِّ والاجتماعيِّ للمواطنين، أعلنت حكومة دولة الإمارات عام 2013 عاماً للتوطين، وتمّ إطلاق مبادرة "أبشر" كمبادرة وطنية شاملة لدعم الخطط والبرامج الحكومية المتبعة في التوطين، وتنويع مجالات العمل أمام المواطنين.
• سعادة الموظفين: وهو مفهوم جديد في علم الإدارة والتميزِ وهو قرار شخصي يتخذه الموظف، حيث يشعر برابطة عاطفية قوية اتجاه المؤسسة التي يعمل بها، وحالة من الاندماجِ العاطفي والفكري، ويعتبر نفسه مسؤولاً وملتزماً بإنجاحها. وهذا المساق يقدم للمتدربين السبل المتخذة لضمان وتحقيق سعادة الموظفين.
مبادرات رائدة
شاركت مؤسسة دبي للإعلام في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية في دورته الخامسة بثلاث قطاعات في المعرض وهي قطاعات الطباعة، والنشر، والإعلام من خلال تقديم برامج جديدة تكون على تواصل فوري من خلال صحيفة ديجيتال تنقل الأحداث فورياً من خلال تقنيات جديدة، كما تمّت المشاركة في مطبعة المصحف الشريف لمحمد بن راشد آل مكتوم بأحدث تقنيات التكنولوجيا والطباعة بالإضافة لمشاركة قطاع الإذاعة والتلفزيون وكوكبة من الإعلاميين الذين قاموا بتقديم أحدث البرامج التي تميّزت بمواكبة الحدث والتغطية الفورية لجميع الأحداث المختلفة، بالإضافة لمشاركتهم بتغطية فعاليات المعرض وأنشطته وإلقاء الضوء على الورش الخاصة به، وهذا التطور الذي تشهده مؤسسة دبي للإعلام يعدّ تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" لتطوير جميع قطاعات الإعلام وتحويلها للإعلام الرقمي الفوري الذي يواكب الحدث بمصداقية وشفافية.

كما قدمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي مبادرة (زاوية السعادة) بالتعاون مع مكتب دبي للسعادة، وهي تعدّ منصة لتلقي الملاحظات والمقترحات للمتعاملين وكذلك بحث الشكاوي وإيجاد الحلول من خلال سعي الإدارة لجعل دبي أسعد مدينة في العالم، مع توجيهات من قيادة إدارة الإقامة لفتح حلقة نقاشية لسماع الناس والتواصل المباشر معهم.

وقد شاركت إدارة المخاطر بالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بفعاليات تشرح أهمية اتقاء المخاطر وكيفية التعامل معها وتقنين تأثيرها، كما قدمت إدارة الإقامة مركزاً للإبداعات والطاقة الإيجابية من خلال مبادرة (ومضات من فكر) وهي عبارة عن ملخص لكتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في 36 ومضة استخدمت فيها تقنية الإنيميشن، وأيضاً مبادرة (جدد فكرك) وهي عبارة عن تلخيص كتب في نقاط محددة في صورة جذابة وشيقة تعرض عن طريق فيديوهات للموظفين لتشجيعهم على القراءة.

وفي السياق ذاته قدّم المجلس الوطني للإعلام العديد من البرامج الجديدة مثل (محرر وام) وهو برنامج تطبيق ذكي يتيح للمحررين والصحفيين تغطية الحدث ونقله فورياً دون العودة لرئيس التحرير أو مدير الأخبار من خلال كلمة السر والاسم السري الذي يتيح له نشر الخبر فوراً، وذلك مواكبةً للتطور التكنولوجي اللافت في دولة الإمارات لنشر الأخبار فوراً والانفراد بها حصرياً، وخاصة في ظل انتشار مواقع التواصل الاجتماعي التي قد لا تتوخى الدقة في نقل الأخبار.

كما تمّ إطلاق تطبيق وام الذكي وهو عبارة عن موقع إلكتروني مصغّر على الهاتف المحمول يغطي كل الأخبار بصورة فورية وينفرد بأخبار أصحاب السمو الشيوخ، بالإضافة لخدمة وام المباشر وهي عبارة عن شاشة ذكية توضع في الجهات الحكومية تبث كل الأخبار العاجلة والرسمية في حين صدورها المباشر في أي مكان دون الحاجة للعودة إلى الموقع الإلكتروني.

لقاء مع العملاء
وعبر منصة لقاء مع العملاء شاركت بلدية دبي لإتاحة الفرصة لمتعامليها لتقديم مقترحاتهم واستفساراتهم، وفي هذا الإطار قال محمد مبارك المطيوعي مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والمجتمع في البلدية: "نشكر برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز على هذه المبادرة التي جاءت استجابة لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وهي المشاركة الخامسة لنا كبلدية دبي حيث نشارك هذا العام بعرض مجموعة من الابتكارات منها مسبار دبي الخاص بالطقس، وتطبيق نجم سهيل وهو خاص بالأرصاد الجوية لمتابعة سرعة الرياح والرطوبة، وكذلك ابتكار مصباح دبي الذي يهدف إلى إعادة ما يعادل 200 شمعة في الواط الواحد وسيوفّر ما يعادل 400 مليون درهم سنوياً، وهو يتماشى مع خطة دبي 2030 من حيث تخفيض استخدام الطاقة بنسبة 30 %، إضافة إلى الوردة الذكية وهي ابتكار يعمل على الطاقة الشمسية حيث تتبع الوردة اتجاه الشمس وتولد طاقة جيدة وهي ذاتية التنظيف ويمكن الاستفادة منها في تغطية الطاقة المستخدمة في البلدية، وتعدّ أول ابتكار من نوعه في المنطقة، وكذلك نشارك بابتكار زهرة الصحراء وهي مدينة مستدامة متكاملة وصديقة للبيئة".

كما شاركت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) بلقاء المتعاملين أيضاً عبر جلسة ترأسها السيد عبدالله الهاجري النائب التنفيذي للرئيس (إسعاد المتعاملين). حيث تحاور المتعاملون والزوار الحاضرون في المنصة مع السيد الهاجري حول مجموعة من النقاط كان أبرزها ما هو المتوقع من ديوا، وتمّ الحديث عن مجمع الطاقة الشمسية الذي يعدّ أكبر مجمع موجود في الشرق الأوسط وهو ليس مجمعاً لإنتاج الطاقة فحسب وإنما مجمع لإجراء التجارب للمصانع والمعامل، وهو بيئة مبتكرة وداعمة للابتكار.

وقال السيد الهاجري متحدثاً عن الشاحن الأخضر: "يتطلع العالم بأكمله إلى السيارات الكهربائية واستخدامها، ونحن في دبي حللنا مسألة شحن السيارات الكهربائية حيث قمنا بتركيب مائة محطة شحن ونخطط لتركيب مئة محطة أخرى قريباً، الأمر الذي سيوفر البيئة المثالية لاستخدام السيارات الكهربائية".

وأضاف السيد الهاجري: "تحدثنا مع المتعاملين عن كفاءة الإنتاج في ديوا والحدّ من هدر المياه والطاقة والحمد لله نحن من أوائل الدول في الحد من الهدر ما ساعد بأن تكون ديوا إحدى القواعد الأساسية المساهمة في تطور إمارة دبي، ونحن نتطلع لأن نكون على قدر المسؤولية وتوجهنا كبير نحو الخدمات الذكية حيث استطعنا تحويل جميع خدمات الهيئة إلى خدمات ذكية ونعمل حالياً جاهدين على تحويل الناس وتقبلهم لهذه الخدمات فوصلنا إلى 74 % من استخدامهم للخدمات الذكية ونعمل على تجاوز نسبة 80 % التي وضعها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كهدف يجب تحقيقه خلال العام 2018، لكننا نسعى في الهيئة لتحقيقه خلال العام 2017".

وختم بالقول: "أشكر برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز على إتاحة هذه الفرصة لنا للمشاركة بالمعرض، حيث إن مثل هذه الفعاليات والمعارض مفيدة جداً لنا كدوائر حكومية لكي نلتقي بالمتعاملين ونستمع إلى آرائهم ومقترحاتهم، ولكي نتعلم من الآخرين، فنحن يد واحد نسعى جميعاً لتحقيق هدف أساسي هو الارتقاء بدبي".

وبدورها شاركت هيئة تنمية المجتمع عبر (لقاء مع العملاء) وفي تعليقه على هذه المشاركة قال السيد خالد الرمسي مدير إدارة خدمة العملاء وقائد فريق الابتكار في الهيئة: "تميزنا بمشاركتنا هذا العام عبر مركز إسعاد المتعاملين و(رحلة المتعامل) خلال المركز التابع لهيئة تنمية المجتمع وهو فائز بالأجندة رقم واحد ضمن جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية للعام 2016، ومن الخدمات الأخرى التي قمنا بعرضها نظام تطبيق التطوع وهو برنامج من خلال الموبايل للأعمال التطوعية بالإضافة إلى تطبيق (اعرف حقوقك) الخاص بالأطفال المعرضين للإساءة".

وأضاف: "عبر رحلة المتعامل حققنا نتيجة صفر دقيقة لمدة الانتظار و15 دقيقة لتقديم الخدمة وثلاثة أيام عمل للحصول على الخدمة بشكل نهائي، وهذه الرحلة مستوحاة من المجالس العربية بحيث يكون المتعامل مرتاحاً في مكان جلوسه، وحققنا نسبة رضا متعاملين وصلت إلى 98 % لعام 2016".

كما شاركت هيئة الطرق والمواصلات عبر جلسة حملت عنوان (متعاملو مراكز إسعاد المتعاملين) وترأس الجلسة السيد عبد شهاب الحمادي نائب مدير إدارة خدمة المتعاملين. وقامت الهيئة خلال المعرض باستعراض المركبة ذاتية القيادة وهي سيارة كهربائية يتوفر فيها 6 مقاعد للجلوس و4 أماكن للوقوف مع قدرة تشغيلية للبطارية تتراوح بين 4 إلى 8 ساعات، ومدة شحنها من 4 إلى 6 ساعات وسرعتها 10 كم/ ساعة. وتمّ عرض فيلم يتعلق بمتحف الاتحاد، كما تم توزيع بطاقة نول مجانية لزوار الهيئة عليها تصميم متحف الاتحاد ويمكن استخدامها في النقل الجماعي والمواقف. وتمّ كذلك استعراض الجوائز التي فازت بها الهيئة ضمن جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية وتصميم شعار مسار 2020 المجسم.

اسأل قادة الحكومة
وشهدت المنصة المخصصة لمبادرة (اسأل قادة الحكومة) مشاركة العديد من المديرين العامين الذين أتاحوا للزوار والمتعاملين فرصة الحوار معهم وتقديم اقتراحاتهم حول تحسين الخدمات والأداء وحول ما يحقق السعادة لهؤلاء المتعاملين.

حيث حضر في المنصة سعادة اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي وسعادة الدكتور لؤي محمد بلهول المدير العام لدائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، والسيد ماجد الجوكر نائب الرئيس الأول – الضمان المؤسسي والحوكمة في مطارات دبي، والسيد ناصر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وسعادة خليفة الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، إلى جانب سعادة سلطان بن مجرن المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك بدبي، وكذلك السيد محمد المطيوعي مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والمجتمع في بلدية دبي، والسيد محمد عبدالله لنجاوي المدير التنفيذي لقطاع أمن الطيران والتحقيق بالحوادث في هيئة الطيران المدني بدبي، والمهندس مروان بن غليطة المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري.

مبادرة عصف المئوية للجهات الحكومية
خرجت مبادرة عصف المئوية للجهات الحكومية بمجموعة من النتائج والمبادرات والسيناريوهات المستقبلية الهامة التي سيتم نشرها وتعميمها على الجهات الحكومة ومتخذي القرار في الحكومة بعد الاعتماد من المجلس التنفيذي.