الشيباني: دبي أرست ثقافة التميز وخلقت تنافساً عالمياً في مجال التميز والابداع الحكومي

  • النصيرات: نجسد رؤية القيادة على أرض الواقع عبر التميّز في أداء العمل الحكومي
  • يقام بين 11 – 13 أبريل القادم بمشاركة دولية متضمناً عدداً من الأنشطة المبتكرة


دبي، 7 مارس 2016: كشف برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عن ثلاث محاور رئيسة يقوم عليها معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية في دورته الحالية تتمثل بـ محاور "السعادة" و"التحول الذكي" و"الإنجاز".

جاء ذلك بعد اعلان البرنامج تنظيم أضخم دورة من المعرض والذي سيعقد تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، "رعاه الله"، في الفترة ما بين 11 – 13 أبريل 2016 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

تجارب رائدة

وفي إطار حديثه عن هذا المعرض، قال سعادة عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي ورئيس برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: "أرست إمارة دبي ثقافة التميز في المنطقة العربية، وخلقت تنافساً عالمياً في مجال التميز والابداع الحكومي حيث يظم المعرض هذا العام منصة عالمية تتيح للمؤسسات الحكومية المشاركة من مختلف دول العالم الاطلاع على التجارب الرائدة في مجال الخدمات الحكومية، إضافة إلى الأنشطة المبتكرة التي تعدّ الأولى من نوعها على مستوى العالم، وتندرج في إطار المحاور الرئيسة لهذه الدورة من المعرض وهي السعادة والإنجاز والتحول الذكي".



وأضاف الشيباني: "إنّنا نسعى إلى تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الذي حدّد ملامح حكومة المستقبل الذكية في النقاط التالية: حكومة لا تنام، تعمل 24 ساعة في اليوم، 365 يوماً في السنة، مضيافة كالفنادق، سريعة في معاملاتها، قوية في إجراءاتها، تستجيب بسرعة للمتغيرات، تبتكر حلولاً للتحديات، تسهل حياة الناس وتحقق لهم السعادة، إنها الحكومة التي تسهم في ترسيخ ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد التطور الإلكتروني ومواكبة أفضل الممارسات الدولية.

وختم سعادة عبدالله الشيباني بالقول: "إنّ برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز يعمل على تحقيق أعلى معايير التميز في أداء العمل الحكومي، وتعزيز التحول نحو النظم الذكية التي تضمن تسهيل الإجراءات الحكومية وتسريع جميع العمليات في انجاز المهام وخدمة الأفراد، الأمر الذي نسعى من خلال معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية إلى ترجمته إلى مفاهيم واقعية وقابلة للتطبيق لتعميم تبنيها في جميع مجالات العمل الحكومي".

منصة عالمية

من جانبه قال الدكتور أحمد النصيرات، المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز:

"يلقي معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية الضوء على تجارب دبي الناجحة في التحول الذكي والتي ارتقت بالخدمات الحكومية إلى مستويات تفوق توقعات مجتمع الإمارة، وتصل إليهم أينما كانوا وفي أي وقت. إذ بعد إعلان سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في الثاني والعشرين من مايو 2013، عن مبادرة الحكومة الذكية من أجل توفير الخدمات للجمهور حيثما كانوا وعلى مدار الساعة، تسابقت الجهات الحكومية في دبي إلى تطبيق هذه الرؤية ونحن اليوم نرى هذه الرؤية مجسّدة على أرض الواقع عبر التميّز في أداء العمل الحكومي، والجودة في تقديم الخدمات بسرعة وسهولة والانتقال من مرحلة رضى المتعاملين إلى تحقيق سعادتهم".

وأضاف الدكتور النصيرات أنّ معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية يتميّز هذا العام بمشاركة نحو 20 جهة حكومية وشبه حكومية من 20 دولة في العالم، حيث ستقوم تلك الجهات الحكومية باستعراض إنجازاتها الحكومية عبر الخدمات التي تقدمها للجمهور، وأشار إلى أنّ المعرض سيكون منصة للتعريف بالخدمات التي تقدّمها هذه الجهات الحكومية، إضافة إلى تسليط الضوء على إنجازاتها في مختلف مجالات العمل الحكومي.

وقال الدكتور النصيرات: "ستشهد هذه الدورة على مدار ثلاثة أيام مشاركات دولية متنوعة، وسيتاح للمشاركين والزوار الاطلاع على أكبر تنوع من الخدمات الحكومية المبتكرة في العالم تحت سقف واحد".

مشيراً إلى أن الوفود التي ستزور المعرض، تتضمن رؤساء بلديات، ورؤساء قطاعات الابتكار في القطاع الحكومي، وبرامج التميز الإقليمي، فضلاً عن مشاركات من قبل مدارس ذات إدارات حكومية، لتصبح بذلك النسخة الأضخم في تاريخ انعقاد المعرض، على صعيدي استعراض الإنجازات وتبادل الخبرات الناجحة.

أنشطة مبتكرة

من جهته، قال هزاع خلفان النعيمي، مدير أول مبادرات التميز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: "إنّ حكومة دبي سبّاقة دائماً في طرح الخدمات المبتكرة، ما قادنا إلى نقل مفهوم معرض الإنجازات الحكومية إلى شكله الدولي، هادفين من ذلك إلى تعميم تجربة دبي في العمل الحكومي، وتقديم تجربتها كنموذج رائد تستطيع مختلف دول العالم الاستفادة منه".

وأضاف: "وسّعنا أنشطة المعرض الداخلية لتلبي احتياجات المؤسسات والهيئات الحكومية وتوفر تواصلاً أقرب فيما بينها". مشيراً إلى أنّ من جملة الأنشطة المبتكرة هذا العام مبادرة المختبر الذكي الذي يستضيف طلاباً وموظفين مبدعين يستعرضون إنجازاتهم ومشروعاتهم ومبادراتهم التطويرية في مجالات عمل الإدارة والخدمات الحكومية.

يذكر أن أكثر من 20 جهة حكومية أكدت مشاركتها في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية ستأتي من ميونخ، وبروكسل، وباريس، وسانتاندير (في إسبانيا)، وسيول (في كوريا الجنوبية)، وكوبنهاغن (في الدنمارك)، و تورانتو (في كندا) وغيرها.

وستزور الوفود المشاركة المعرض خلال أبريل المقبل لتبادل الآراء والخبرات والاستفادة من أفضل الممارسات في تحقيق سعادة المواطنين والمقيمين. وتشمل إضافات هذه الدورة أيضاً دعوة وفود من أكثر من 40 مدينة من أكثر مدن العالم تنافسية للمشاركة في المعرض، بغرض تبادل الخبرات مع الجهات الحكومية في دبي والاطلاع على تجربة دبي الرائدة في ميادين العمل الحكومي.