التميز والابتكار والسعادة والمعرفة أبرز أجنحة معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية 2017

دبي، 27 فبراير 2017: يشهد "معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية" الذي ينظّم تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، مجموعة من الأنشطة والفعاليات ويتضمن أجنحة متنوعة يشارك فيها عارضون من أكثر من 20 دولة من مختلف انحاء العالم.

والمعرض الذي ينظمه برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي خلال الفترة ما بين 2 - 4 إبريل 2017 في مركز دبي التجاري العالمي، يتيح الفرصة للجهات المشاركة لعرض أبرز إنجازاتها في مجال العمل الحكومي، وفي هذا الإطار أشار الدكتور أحمد النصيرات المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز إلى أهمية المجالات التي تتضمنها أجنحة الجهات العارضة ولاسيما في ظلّ الاهتمام الكبير من قبل مختلف الحكومات العالمية بتطوير آليات العمل الحكومي بما يتناسب مع متطلبات التميز والابتكار والسعادة والمعرفة التي يشهدها العالم، وقال:

"يأتي تنظيم هذا المعرض انطلاقاً من رؤى وتوجيهات حكومتنا الرشيدة في إبراز الدور الحيوي لدبي كمركز عالمي للإدارة الحكومية المتميزة والرائدة عالمياً، لذلك فإنّ المعرض يتضمن أجنحة تتيح المجال أمام الجهات المشاركة للتعريف بإنجازاتها الرائدة في مجالات التميز والإبداع الحكومي، وتكريس مفاهيم السعادة والمعرفة، وتعزيز آليات العمل المتطورة التي تعتمد على أحدث الوسائل التكنولوجية، ونحن نأمل أن يحقق هذا المعرض الفائدة لجميع المعنيين به من جهات عارضة ومشاركين وزوار محليين وعالميين، ونتوقع أن يفتح المعرض آفاقاً واسعة للتعاون بين المشاركين فيه وأن يكون جسراً للتواصل وتبادل الخبرات بين الجهات الحكومية من مختلف الدول المشاركة". وأضاف: "إنّ هذا المعرض يمثّل منصة معرفية متكاملة للالتقاء والاطلاع على أفضل الممارسات والتعرف عليها والاستفادة منها خاصة أن هناك مشاركين من عشرين دولة من دول العالم المتقدم، ونأمل أن يكون المعرض معرضاً متكاملاً شاملاً تقدّم فيه حكومات العالم إبداعاتها وإنجازاتها المعرفية والخدماتية والمستقبلية".

أجنحة المعرض
من جانبه، تحدّث هزاع خلفان النعيمي، رئيس جوائز ومبادرات التميز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز حول أجنحة المعرض وتخصصاتها، وقال: "تعتبر الأجنحة أحد الفعاليات الجديدة للمعرض حيث تتضمن أجنحة متنوعة والتي نأمل أن تكون نافذة للزوار يتعرفون من خلالها على أهم الإنجازات الحكومية للجهات العارضة المحلية منها والدولية، بما يسهم في نقل التجارب الرائدة في هذا المجال والاستفادة منها في تطوير آليات العمل الحكومي".

وأشار النعيمي إلى أنّ من أبرز أجنحة المعرض هو (جناح الابتكار) مؤكّداً أن العالم يعوّل على الابتكار لتعزيز نمو المجتمعات، والمساعدة في تطوير الإمكانيات والمصادر المتاحة للوصول لأفضل النتائج في جميع القطاعات. وقال النعيمي:

"المبتكرون يقودون مسيرة استشراف المستقبل، والعمل على تسريعه، وهم يوفرون الأدوات اللازمة والمنهجية الصحيحة لبناء المستقبل واستدامة الرفاهية والسعادة". وأشار إلى أنّ (جناح الابتكار) يتضمن عدة فئات هي: مزودو التكنولوجيا، وحاضنات ومجموعات الابتكار، وخبراء ومتخصصون في الابتكار، وشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وشركات التكنولوجيا التعليمية، وشركات لدعم الأبحاث.

وأضاف: "أمّا (جناح التميز) فيتضمّن مجموعة متنوعة من برامج التميز تشارك معاً لتبادل الأفكار والتجارب وعرض أفضل الممارسات وإثراء ثقافة التميز والجودة للمشاركين والزوار، بالإضافة لاستكشاف التحديات والفرص الجديدة في القطاع الحكومي الذي يوفره معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، وفئات هذا الجناح هي: مراكز التميز الدولية، وبرامج التميز الحكومية، وبرامج التميز في التخطيط الاستراتيجي، وكذلك برامج التميز الأكاديمي.

المعرفة والسعادة أجنحة لأفضل الممارسات المحلية والعالمية
ويتضمن المعرض أيضاً (جناح المعرفة) الذي يجمع تحت مظلته المؤسسات العلمية والأكاديمية ومراكز البحث العلمي الرائدة في تبني وتنفيذ منهجيات مبتكرة تؤدي للوصول إلى أفضل مخرجات عملية التعليم، ويشمل فئات التعليم (الجامعات والمؤسسات الأكاديمية)، ومراكز ومؤسسات المعرفة، ومراكز البحث العلمي، والمكتبات الذكية.

أمّا (جناح السعادة) فهو يعبّر عن أهمية تحقيق السعادة لكلّ من المتعاملين والموظفين، نظراً لكون السعادة هي المؤشر الأساسي لعدد كبير من الحكومات والشركات، حيث إنّ دور الحكومات لم يعد مقتصراً على توفير الخدمات ولكن أيضاً على خلق بيئة إيجابية وسعيدة يستطيع من خلالها أفراد المجتمع من الوصول إلى غاياتهم وطموحاتهم وأن يكونوا سعداء في الوقت ذاته.