المختبر الذكي 2016


المختبر الذكي لحلول الشباب المبتكرة هي عبارة عن مساحة مخصصة في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، يقوم الطلاب فيها بعرض مشاريعهم وتوضيحها. ويتيح "المختبر الذكي" للطلاب المشاركة في جهود الابتكار التي تبذلها الحكومة، وتفعيل دورهم في المساهمة بتطوير المدينة لكل من يعيش فيها.

تنظيم : مؤسسة الإمارات

تركز مؤسسة الإمارات جهودها الآن على مهمتها الجديدة المتمثلة بدعم الشباب الإماراتي من خلال إحداث تأثير إيجابي مستدام في مسيرتهم العلمية والعملية. ونحن نكثف مساعينا لتحقيق هذه المهمة من خلال ستة برامج تركز على الاستثمار المجتمعي. برنامج "بالعلوم نفكر" هو أحد هذه البرامج وهو يهدف إلى تحفيز طاقات الشباب وتشجيعهم إضافة إلى ردم الفجوة التي تفصل بين فئة الشباب وقطاع الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويهدف برنامج "بالعلوم نفكر" إلى تعزيز اهتمام الشباب بالعلوم والتكنولوجيا وتشجيعهم على التخصص والعمل في هذه المجالات. ويرفع البرنامج وعي الشباب بجدوى اختيار هذه المجالات في الحياة المهنية حيث تفتح لهم أبواب المستقبل وتعود عليهم بفوائد مجزية، وتوفر لهم فرص مهنية ممتازة بل وتساهم في دعم وتحقيق أهداف التنمية الصناعية الطموحة التي تتبناها دولة الإمارات العربية المتحدة.

أدناه بعض المعلومات حول البرنامج وكيفية المشاركة:

  • تنظم مسابقة "بالعلوم نفكر" لتشجيع العمل ضمن فريق وتعزيز اهتمام الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و 35 سنة في مجالات التكنولوجيا من خلال التدريب العملي ومنح المشاركين الفرصة لبناء نماذج علمية تفاعلية تعود بالفائدة على المجتمع وتلبي احتياجاته.
  • سيشارك أكثر من 600 متسابق من فئة الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة يعرضون حوالي 220 مشروعاً للتنافس في المسابقة على المستوى الوطني لهذا العام ضمن الفئات التالية:
  • الهندسة الكهربائية
  • إدارة العلوم البيئية
  • النظم الميكانيكية والصناعية
  • الطاقة
  • الكيمياء والهندسة الكيميائية
  • الفيزياء التطبيقية
  • نظم السلامة
  • النظم الذكية
  • النقل
  • الطيران
  • ويتم تقييم المتسابقين من قبل لجنة تحكيم مؤلفة من 50-60 محكم من خبراء الصناعة والتعليم. وتمثل المسابقة فرصة رائعة لفهم وتقييم المواهب المحلية وتشجيع رعاية الشباب وتحفيز الإبداع العلمي.
ملتقى "بالعلوم نفكر" هو حدث استراتيجي يجتمع فيه الشباب المهتم بالعلوم من علماء ومهندسين مع رواد قطاع الأعمال. ويشمل هذا الحدث معرضاً ضخماً من المقرر أن يقام في مركز دبي التجاري العالمي على مدار ثلاثة أيام. وسوف يوفر المعرض منصة للشركات والمؤسسات التعليمية لاستعراض فرص العمل والبحث عن المواهب الناشئة. ويجمع "معرض بالعلوم نفكر" الشركات والمؤسسات التعليمية والجهات الحكومية ويوفر لهم الفرصة لعرض أعمالهم والتواصل مع شباب المدارس والجامعات. وسيتم اختيار 40 مؤسسة للمشاركة في هذا المعرض لهذا العام.

نبذة عن مؤسسة الإمارات:
أُطلقت مؤسسة الإمارات في 12 أبريل 2005 بمبادرة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويتولى رئاسة مجلس إدارتها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية.
في عام 2012، أعيد إطلاق المؤسسة وتعمل كمبادرة وطنية متكاملة للاستثمار في طاقات الشباب في الإمارات معتمدة في استراتيجية عملها على مفهوم الاستثمار الاجتماعي القائم على تحقيق تأثير إيجابي ودائم في حياة الشباب في الإمارات من خلال مشاريع ذات تأثير واسع وقابلة للقياس. وستعمل المؤسسة على تطبيق ذلك من خلال ثلاثة محاور عمل أساسية هي القيادة والتمكين والدمج الاجتماعي والشراكة المجتمعية، وذلك من خلال التعرف على التحديات التي تواجه الشباب في دولة الإمارات، وتثقيف المجتمع حولها ، تطوير وإيجاد مشاريع مستدامة تقدم الحلول للقضايا الاجتماعية الملحة، وتحفيز الشباب في الإمارات على التطوع والمشاركة المدنية.
تعمل مؤسسة الإمارات على تعزيز الشراكة بين مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، والاستفادة منها في تطوير مشاريع ومبادرات غير ربحية في جميع أنحاء الدولة، ويأتي تمويل المؤسسة من خلال المساهمات المقدمة إلى صندوقها الوقفي المدعوم من حكومة أبوظبي، وشركات القطاع الخاص.

لزيارة الموقع الالكتروني